تقاريرتوك شو سبورترئيسيملاعب العالم

ليفربول 2-0 ميتييلاند: تعليق يورغن كلوب

حقق ليفربول فوزه الثاني على التوالي في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا بتغلبه على ميتييلاند الدنماركي بهدفين نظيفين في آنفيلد مساء الثلاثاء، ليرتفع رصيده إلى 6 نقاط في صدارة المجموعة الرابعة.

بعد المباراة، تحدث المدير الفني يورغن كلوب عن الصعوبات التي واجهها فريقه في مباراة اليوم وأداء المدافع ريس ويليامز بعد دخوله بديلًا في الشوط الأول والمزي

إليكم أبرز ما قاله…

عن صعوبة المباراة…

كانت بنفس الصعوبة التي توقعتها لأسباب عديدة. قمنا بعدد من التغييرات في التشكيل الأساسي، ولكن صعوبة المباراة تعود إلى عدة أسباب. لقد قاموا بالضغط علينا بقوة وفرضوا علينا إيقاعًا سريعًا، ولم نستطع أن نهدئ من وتيرة اللعب في اللحظات الحاسمة. إذا تحدثنا عن أداء بعض اللاعبين، فأوريغي لم يشارك منذ فترة طويلة وظهر بشكل جيد، وشاكيري أيضًا لم يلعب الكثير من المباريات ولكنه قدم أداءًا رائعًا اليوم. مينامينو كان يتحرك باستمرار، ولكنه لم يكن في كامل تركيزه. كل هذه أشياء جيدة، ولكن عندما تواجه فريقًا يدافع بهذه الطريقة، فعليك أن تجد الحلول المناسبة، ونحن لم نجد الكثير من الحلول اليوم.

على الرغم من ذلك، استطعنا أن نسجل هدفًا من أفضل جملة لنا في المباراة. لقد سنحت لهم ثلاث فرص تقريبًا ولكن أليسون كان في المكان المناسب. كان على اللاعبين أن يقاتلوا من أجل الفوز…الأمر أشبه بالزواج؛ علينا أن نظل متكاتفين في الأوقات السعيدة وفي اللحظات الصعبة أيضًا. يبدو الأمر وكأننا نخسر لاعبًا جديدًا في كل مباراة بسبب الإصابات، وهذا لا يغير من واقع ضرورة خوضنا المباراة التالية، وفي حالتنا الفوز بها أيضًا. نحن نحاول أن نعوض غياب المصابين باللاعبين المتاحين، وأنا سعيد بذلك.

عن المشاركة الثانية لريس ويليامز في دوري أبطال أوروبا والخيارات الدفاعية للفريق في المباراة القادمة ضد ويست هام…

لقد أبلى بلاءً حسنًا. المشكلة التي تواجهنا الآن هي أننا سنلعب ضد ويست هام بعد أربعة أيام، وحتى ذلك الحين سيدور الكثير من الحديث حوله، وعندئذ سيكون عليه إثبات قدرته على التعامل مع هذا النوع من الضغط بعدما كان كل شيء هادئًا من حوله. إنه يلعب للمنتخب الإنجليزي تحت 20 عامًا ويبلغ من العمر 19 عامًا فقط، والآن أصبح قد شارك في مباراتين في دوري أبطال أوروبا وحقق الفريق الفوز فيهما، وهذا أمر رائع، ولكنه لم يلعب بعد في الدوري الإنجليزي.

بخلاف ريس، لدينا أيضًا قلب دفاع آخر هو ناثانيال فيليبس، والذي لم يقيد أوروبيًا لاحتمالية انتقاله لفريق آخر. هناك أيضًا بيلي كوميتيو؛ لست متأكدًا من مشاركته في تدريب الغد، ولكنه سيعود إلى التدريبات. لذا فواقع الأمر يقول أننا لدينا مجموعة من المدافعين الشباب، وعلينا أن نختار أحدهم للعب. لا أعلم من سيشارك في المباراة القادمة، ولكن لكي أكون منصفًا ريس ظهر بمستوى طيب للغاية اليوم.

عن التغييرات التي أجراها على تشكيل الفريق في مباراة اليوم…

اختيارنا للتشكيل جاء من واقع احترامنا لميتييلاند وحاجتنا في الوقت نفسه للدفع بلاعبين لم يشاركوا في المباريات بصفة أساسية منذ فترة طويلة. الجميع شاهدوا كيف كنا في حاجة إلى هؤلاء اللاعبين، وفي ظل وجود خمسة تغييرات متاحة لنا، كانت أمامنا فرصة للدفع ببعض اللاعبين الآخرين في الشوط الثاني.

عما إذا كان قد فوجئ بأداء الفريق الضيف بأي شكل…

لا. في ظل وجود خمسة تبديلات لكل فريق، يستطيع أي فريق أن يقوم بالضغط على خصمه لوقت أطول، ولكني لا أعتقد أنهم يحتاجون للضغط على المنافسين لتسعين دقيقة في الدنمارك. أعتقد أنهم أرادوا أن يثبتوا للجميع أنهم ليسوا خصمًا سهلًا. بالنسبة لنا، كان التحدي الرئيسي هو التعامل مع الضغط. الضغط العالي لم يمثل مشكلة، ولكني المسئول عن عدم إيجادنا الحلول المناسبة في وسط الملعب بعد التغييرات التي أجريناها في التشكيل الأساسي. لم نتحلى بالصبر بالشكل المطلوب، ولم نمرر الكرة بسرعة وكل هذه الأشياء، ولكنهم أجبرونا على ذلك. لقد سنحت لهم ثلاث فرص، لذا، لا، لم أتفاجأ على الإطلاق بما قدموه اليوم. أعلم جيدًا أن هذه هي كرة القدم، وكما قلت بالأمس، ليس هناك فريق ضعيف أو صغير في دوري الأبطال. وإذا ظن البعض أن هناك فريق صغير، فهذا الفريق يمكنه أن يثبت العكس في الملعب، وهذا ما فعله ميتييلاند اليوم. كل الاحترام لهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ahly family

مجانى
عرض