تقاريررئيسيملاعب العالم

ليفربول 2-1 شيفيلد يونايتد: خمس نقاط للنقاش

عاد ليفربول إلى سكة الانتصارات في الدوري الإنجليزي بالأمس بفوزه على شيفيلد يونايتد بهدفين لهدف في الجولة السادسة من عمر المسابقة.

تقدم ساندر بيرج للضيوف من ركلة جزاء في الدقيقة 13، قبل أن يعادل روبيرتو فيرمينو النتيجة في الدقيقة 41، ثم سجل ديوجو جوتا هدف فوز الريدز في الدقيقة 64.

إليكم أبرز نقاط النقاش من مواجهة الأمس في آنفيلد…

عزيمة قوية من الريدز

استطاع ليفربول أن يحقق انتصاره الثاني في جميع المسابقات بعد الفوز على أياكس بهدف نظيف في دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء الماضي، ولكن على عكس مباراة أمستردام، احتاج الريدز للعودة من التأخر في النتيجة بالأمس.

بهذا الفوز، يصبح ليفربول قد خرج دون هزيمة للمباراة الثالثة عشرة على التوالي التي يستقبل فيها هدفًا أولًا في آنفيلد في الدوري الإنجليزي الممتاز، كما يعد هذا الفوز هو الثامن والعشرين من آخر 29 مباراة لليفربول على أرضه، ليمتد سجله الخالي من الهزائم في القلعة التاريخية إلى 62 مباراة في المسابقة المحلية.

وبعد المباراة، علق ترينت أليكساندر-آرنولد قائلًا: “أصبحت المباراة أكثر صعوبة بعد الهدف المبكر، ولكننا أظهرنا عزيمة قوية ونجحنا في العودة وسجلنا هدفين جميلين”.

جوتا يشارك أساسيًا

شارك ديوجو جوتا في مباراته الثانية مع ليفربول في آنفيلد في الدوري الإنجليزي ونجح في تسجيل هدفه الثاني من رأسية رائعة حول بها كرة عرضية من ساديو ماني، كأول من يفعل ذلك منذ زميله السنغالي عام 2016.

وتعليقًا على أداء اللاعب البرتغالي، قال يورغن كلوب بعد المباراة: “جوتا لا يزال في مرحلة التأقلم. لا يزال في الثالثة والعشرين من عمره، وإذا استطاع الحفاظ على لياقته، فسيكون أمامه مستقبل باهر. هذه هي الجودة التي نبحث عنها في ليفربول، وأنا سعيد للغاية بتأقلمه معنا حتى الآن”.

تغيير خطة اللعب

قرر يورغن كلوب تغيير خطة اللعب من 4-3-3 إلى 4-2-3-1 في مباراة الأمس، حيث اعتمد على محمد صلاح كمهاجم صريح ومن خلفه روبيرتو فيرمينو وعلى اليمين ديوجو جوتا وعلى اليسار ساديو ماني. وشرح كلوب أسباب إقدامه على هذا التغيير قائلًا: “كنا نفكر في أفضل خطة يمكننا اعتمادها أمام شيفيلد وفي كيفية التسبب لهم في المتاعب. لقد حظوا بأسبوع كامل للتحضير للمباراة والتدرب على كل شيء، أما نحن فلم يكن أمامنا متسع من الوقت للاستعداد بشكل مكثف. لذلك رأينا أننا نستطيع تهديد مرماهم عن طريق تغيير بعض الأشياء، وهذا ما حدث بالفعل”.

إنهاء رائع من صلاح

بعد تسجيله هدفه رقم 100 بقميص ليفربول في الجولة الماضية، ألغى حكم الفيديو المساعد هدفًا رائعًا للمهاجم المصري في مباراة الأمس، حيث استلم كرة بينية من ترينت أليكساندر-آرنولد ثم سددها مباشرة بقدمه اليسرى على يمين الحارس آرون رامسديل. وبعدها بدقائق، أصاب صلاح القائم الأيمن لمرمى شيفيلد يونايتد بعد مجهود فردي رائع.

أليسون يعود لحراسة المرمى

تلقى ليفربول دفعة قوية بالأمس بعودة أليسون بيكر لحراسة مرمى الفريق بعد غيابه عن ثلاث مباريات بداعي الإصابة. وعن عودة الحارس البرازيلي، قال يورغن كلوب: “سعدت كثيرًا عندما أخبرني بأنه جاهز للعب، فلقد كان قراره في النهاية”.

وفي مباراة الأمس، نجح أليسون في الدفاع عن شباكه، باستثناء الهدف الذي جاء من ركلة جزاء، وتصدى لتسديدة قوية من بين أوسبورن عندما كانت النتيجة تشير إلى تقدم شيفيلد يونايتد بهدف. وعلى صعيد الأرقام الشخصية، ساهم أليسون مع خط دفاعه في استقبال مرمى الريدز تسديدتين فقط من الضيوف وأكمل 24 تمريرة ناجحة على مدار التسعين دقيقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
ahly family

مجانى
عرض