أخبار عاجلهأسرة الأهليمقالاتميديا الأهلي

حماده لملوم يكتب.. ماسبيرو 60 عاماً من الأبداع والتألق

ستون عاماً من الإبداع والتميز.. ستون عاماً من التألق ، ومنذ انطلاقه ورموز الإعلام الوطني يرسخون قيم وتقاليد المجتمع المصري الأصيل ينشرون الوعي والثقافة والتنوير بين أطياف المجتمع يساهمون في بناء الشخصية المصرية الأصيلة من حب الأوطان وغرس الإنتماء والعطاء للوطن، فهو بحق الجيل الذهبي للإعلام المصري وجيل بعد جيل يحقق التليفزيون المصري نجاحات كبيرة بعطائهم اللا محدود ويمتد العطاء ليصنع نجاحات كبيرة في القنوات الخاصة المصرية والعربية بخبراتهم وكفاءتهم المعهودة “.

حيث قامت الجمعية المصرية للإعلام المرئي والمسموع بالتعاون مع موقع الأهلي فاميلي بعمل الصالون الإعلامي الذي حضرة كوكبة من رموز ماسبيرو , اللواء طارق المهدى وزير الإعلام الأسبق مؤكداً ان مبنى ماسبيرو ليس فقيرا والإعلامي المحبوب والمتألق والفيلسوف والشاعر “جمال الشاعر” الذي امتعنا بالكثير من البرامج والمسابقات الدينية التي كان ينتظرها جموع الشعب المصري والعربي..

وكما حضر النقيب طارق سعدة نقيب الإعلاميين والكابتن طارق رضوان رئيس الجمعية والاستاذ ايمن البرادعي والمذيع العملاق والمتألق محمد عبدالله الذي امتعنا بسهرة عن تاريخ ماسبثيرو العريق ومن موقع الأهلي فاميلي الدكتور هاني غانم رئيس مجلس الإدارة الذي تحدث في كلمته عن ماسبيرو وعشقه لها وامتعنا بالكلام والذكريات الممتعه

واختتم المهندس هانى غانم رئيس مجلس إدارة موقع الأهلى فاميلي الصالون بدعمه الكامل لبيت الإعلام المصرى ماسبيرو وقال إنه تربى مثل غيره على تراث ماسبيرو الذى شكل عقل ووجدان الشعب .

والدكتور عصام عبدالسلام المستشار العلمي للموقع حيث ذكر في كلامه ان موقع الأهلي فاميلي كان وما ذال له دور بارز في العلاقة ما بين الميديا والاعلام عموماً.

هنا القاهرة حيث تلتقي وتبث إرسالها التي تتوسطها شمعة ضخمة.. هنا “ماسبيرو” المشرف على نيل القاهرة بين مبنى وزارة الخارجية الأنيق، ومبنى فندق هيلتون رمسيس ذو اللون الطوبي القاتم.. هنا “التليفزيون العربي” الذي أصبح في بلادنا “حاجة عظيمة.. بتسلي تمام زي السيما”.

هنا مئات ومئات البرامج المميزة التي سحرت العالم  نجمك المفضل  و سهرة مع فنان  و ركن الأطفال  والنادي الدولي ، وأتوجراف ، و”العلم والإيمان”، و”حديث المدينة” و”اخترنا لك” والعالم يغني و”خلف الأسوار”.. هنا “أماني ناشد”، و”سلوى حجازي”، و”تماضر توفيق”، و”طارق حبيب”، و”سلمى الشماع”، و”سمير صبري”، و”ليلى رستم”، و”أحمد سمير”، و”أحلام شلبي” وجمال الشاعر

وقد شهد التليفزيون المصرى تطورات عديدة فى أكثر من مجال  من خلال التوسع الهندسي والجغرافي لمجال التغطية التليفزيونية ليصل إرسال التليفزيون المصري إلى كل محافظات الدولة وذلك في اوائل الثمانينات ، وفي 1988 بدا البث التليفزيوني للقناه الثالثة التي تخاطب (إقليم القاهرة الكبرى) وفي 1988 أيضا بدأ إرسال القناة الرابعة التي تخاطب (مدن القناة) وفي 1990 بدأ البث التجريبي للقناه الخامسة.

هنا الريادة والسيادة وستين عاماً من الفن والعطاء والأبداع غير المنقوص، ولا تزال الرحلة الطويلة مستمرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shortlink:

للاشتراك في google play

الأهلي فاميلي

مجانى
عرض