أخبار عاجلهأهم الأخبار العالميةالكرة الأفريقيةالكرة العالميةميديا الأهلي

هل سيصمد دفاع بايرن بوجه “400 مليون يورو”؟

تتجه أنظار الملايين من عشاق الساحرة المستديرة في أنحاء العالم صوب العاصمة البرتغالية لشبونة بعد غد الأحد، لمتابعة المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بين فريقي بايرن ميونخ الألماني، وباريس سان جيرمان الفرنسي.

ويتطلع بايرن إلى الفوز بلقب البطولة ليكون السادس له في تاريخ دوري الأبطال، فيما يسعى سان جيرمان للفوز بلقب البطولة للمرة الأولى.

وتجمع المباراة بين فريقين رائعين شقا طريقهما إلى النهائي عن جدارة، كما تشهد منافسة مثيرة بين لاعبين مميزين من مختلف الجنسيات ضمن صفوفهما، ولكن القيادة الفنية لكل من الفريقين تتسم بالعقلية الألمانية حيث يدرب هانزي فليك فريق بايرن ميونخ ويقود مواطنه توماس توخيل فريق سان جيرمان.

وتتطلع أوروبا إلى هذا النهائي الذي يقام في ظروف استثنائية حيث تأخر عن موعده المقرر سلفاً (30 مايو/أيار) بنحو ثلاثة أشهر بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس “كورونا” المستجد.

وكان من المقرر أن يقام هذا النهائي في مدينة إسطنبول التركية، لكن تأجيل الأدوار النهائية من المسابقة بسبب أزمة كورونا أدى إلى نقلها إلى لشبونة بنظام دورة مجمعة بداية من دور الثمانية للبطولة في إطار الإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من تفشي وباء “كورونا”.

وينتظر أن تشهد مباراة الغد مواجهة رائعة في ظل العدد الهائل من النجوم ضمن صفوف الفريقين، إضافة للمستوى الرائع الذي ظهر به كل منهما في الأدوار النهائية.

وبهذا، لن ينقص هذا النهائي المثير سوى وجود الجماهير في المدرجات، فالمباراة تقام دون جماهير أسوة بباقي مباريات البطولة بعد استئنافها بعد التوقف الطويل لمدة نحو 5 أشهر بسبب أزمة “كورونا” .

ويمتلك باريس سان جيرمان أغلى خط هجوم في العالم حيث يضم البرازيلي نيمار، أغلى لاعب في العالم، ووصيفه المهاجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي.

وانتقل اللاعبان إلى صفوف سان جيرمان بمقابل مالي إجمالي وصل إلى نحو 400 مليون يورو.

ورغم سفر مبابي إلى البرتغال وهو يعاني من الإصابة، شارك اللاعب في جزء من مباراة الفريق أمام أتالانتا في دور الثمانية ثم في مباراة المربع الذهبي أمام لايبزغ الألماني.

واستعد كل من مبابي ونيمار للنهائي عبر مباراتي الثمانية والمربع الذهبي.

وحذر أوليفر كان من الهجمات المرتدة السريعة لسان جيرمان بقيادة نيمار ومبابي والأرجنتيني آنخل دي ماريا الذي استعاد مستواه العالي تحت قيادة توخيل والذي سبق له الفوز باللقب الأوروبي مع فريقه السابق ريال مدريد الإسباني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shortlink:

للاشتراك في google play

الأهلي فاميلي

مجانى
عرض