أخبار عاجلهأهم الأخبار العالميةالاكثر قراءةالفريق الأول

بعد صدام 2010.. ماذا تغير في بايرن وليون حتى موقعة لشبونة؟

تقرير أحمد السايح

يحتضن ملعب خوسيه ألفالادي بالعاصمة البرتغالية “لشبونة” المواجهة المرتقبة بين ليون الفرنسي ونظيره الألماني بايرن ميونخ، اليوم الأربعاء، في الدور نصف النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا.
 
المباراة تأتي بعد أن تجاوز بايرن عقبة برشلونة بفوز تاريخي (8-2) في دور الـ8، بينما حقق ليون مفاجأة بالإطاحة بمانشستر سيتي بتغلبه عليه (3-1).
 
ويعد هذا الصدام هو الأول بين الفريقين منذ أن التقيا في الدور ذاته بموسم 2009-2010، الذي شهد تأهل بايرن بفوزه ذهابًا وإيابًا (1-0) و(3-0)، ليتأهل للمباراة النهائية أمام إنتر ميلان، قبل الخسارة (0-2).

يستعرض موقع الأهلي فاميلي ” حصاد 10 سنوات وأبرز التغيرات التي طرأت على الفريقين منذ صدام 2010، وذلك على النحو التالي:
 
بايرن ميونخ
 
الفريق البافاري نجح في تحقيق إنجازات هائلة منذ صدامه الأخير مع ليون، إذ حقق 19 لقبًا على كافة المستويات، أهمها تتويجه بلقب البوندسليجا 8 مرات.
 
وعلى مدار المواسم الـ9 الماضية، بلغ بايرن نصف نهائي البطولة 4 مرات، تأهل منها في مناسبتين للمباراة النهائية.
 
ونجح بايرن في التتويج باللقب في موسم 2012-2013 على حساب بوروسيا دورتموند، بعد أن خسر في نهائي النسخة التي سبقته على يد تشيلسي.
 
كما شهد موسمان آخران إقصاء البايرن من دور الـ16، بالإضافة لتوديع البطولة من ربع النهائي مرة واحدة.
 

وبالنظر إلى قائمة الفريق في موسم 2009-2010، فإنه لم يتبق منها سوى ديفيد ألابا وتوماس مولر، اللذين لم يكونا قد حجزا مكانًا أساسيًا في تشكيلة بايرن في ذلك الوقت، نظرًا لصغرهما في السن.

ليون

لم يكن ليون في أفضل حال بالعقد الأخير كما كان في سابقه، الذي شهد هيمنته كُليا على الدوري الفرنسي وبعض الألقاب المحلية.
 
واكتفى ليون خلال السنوات التي أعقبت مواجهته الأخيرة ضد بايرن، بالفوز بلقبين فقط، هما كأس فرنسا والسوبر المحلي.
 
وعلى صعيد مشاركاته في دوري الأبطال، فإن الفريق الفرنسي لم يستطع تجاوز دور المجموعات سوى 3 مرات فقط.
 
وبعد تجاوزه عقبة مرحلة المجموعات، لم يتمكن ليون من الذهاب بعيدًا في البطولة، ليودعها من دور الـ16 في المناسبات الثلاث.
 
ولأول مرة منذ عام 2010، يستطيع ليون الوصول إلى نصف النهائي، لتجمعه الأقدار بالفريق البافاري، الذي كان شاهدًا على آخر تواجد له بالمربع الذهبي.
 
ولم يعد يتبق أي لاعب من قائمة ليون، التي واجهت بايرن ميونخ قبل 10 سنوات، ليعود الفريق الفرنسي بوجه مختلف كليًا عما كان عليه في ذلك الموسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shortlink:

للاشتراك في google play

الأهلي فاميلي

مجانى
عرض