أخبار عاجلهمقالات

أشرف عبدالناصر يكتب: الدوري في المكتب مش في الملعب

أشرف عبدالناصر 🖋️

مازال الغموض يسيطر على مصير الدوري العام المصري هذا الموسم من حيث استكماله خلال الفترة القادمة من عدمه.

ومن المقرر أن يتم استئناف المسابقة نهاية شهر يوليو القادم أو مطلع أغسطس وفقاً للقرارات التي أعلنها وزير الشباب والرياضة، ثم أكد عليها مجلس الوزراء منذ أيام قلائل.

لكن بمرور الساعات ظهرت بعض العواقب التي بدأت تؤثر تدريجيا لتنفيذ هذا القرار الصعب وأصبحت تمهد للجوء لاتخاذ قرار إلغاء المسابقة بشكل نهائي.

حيث عادت بعض الفرق للتدريبات على رأسها الأهلي متصدر بطولة الدوري بفرق شاسع من النقاط عن أقرب ملاحقيه.

وكانت أعضاء اللجنة الخماسية قد عقدت العديد من الاجتماعات مع وزير الشباب والرياضة، ومع رؤساء ومدربي الأندية.. ولم نصل لقرار واضح بعد أن ظهرت بعض الإصابات في بعض الأندية آخرها نادي الزمالك لحارسه “محمد عواد”.

ورغم القرارات التي أعلنها الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، وأكد عليها مجلس الوزراء، وتعني بعودة جميع المسابقات مما جعلت جميع فرق الدوري تتراجع عن الإنسحاب، إلا أن هناك بعض الفرق لازالت تعترض على استكمال الدوري ولا تمانع من استكمال كأس مصر..

لكن يبقى السؤال بل تبقى الأسئلة..

– هل قرار استكمال المسابقات قرار دولة بالفعل بعد أن اعترض رئيس الزمالك عليه رغم أنه يكن باستمرار بالاحترام والتقدير لقرارات الدولة ويعطي الموافقات المبدئية لها؟

– هل اعتراض الأندية على عدم استكمال الدوري خوفا من الكورونا، أم خوفا من الهبوط، أم كرها للأهلي؟

السؤال الأهم..

– هل مصر قادرة على تنظيم دوري في ظل زيادة معدلات الإصابات اليومية والوفيات؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shortlink:

للاشتراك في google play

الأهلي فاميلي

مجانى
عرض