أخبار عاجلهأسرة الأهليمقالات

حماده لملوم يكتب .. الرياضة مسئولية الجميع

الاهتمام بالرياضة سيساهم بشكل كبير فى خلق مواطن سليم يفيد بلده باعتبار أن العقل السليم فى الجسم السليم وهذه المسئولية لا تقع على عاتق وزارة الرياضة فقط بل هى مسئولية الجميع.

حيث أن عودة الرياضة بعد ان يرفع الله سبحانه وتعالي هذا الوباء المستجد من العالم إلى المدارس والجامعات والتركيز عليها واقامة المسابقات وعودة الحافز الرياضى سوف يساهم بشكل كبير فى النهوض بالرياضة وكذلك اهتمام الوزارات التابع لها بعض الشركات التى تنتج الادوات الخاصة بممارسة الرياضة فى تخفيض الاسعار وجودة المنتج فى أن تجعل الادوات فى متناول الجميع والعودة للمنتج المصرى مما يؤدى الى تحقيق عناصر كثيرة أولها انتشار جميع الالعاب وخاصة الرياضات المكلفة مثل الدراجات والتنس والرماية أن توافر الادوات سوف يساهم بشكل كبير فى ظهور عناصر تستطيع تحقيق نتائج مميزة عالميا، كما أن لوزارة الصحة دورا كبيرا فى الاهتمام بطلبة المدارس والجامعات ولاعبى مراكز الشباب والاندية صحيا، كما يجب على جميع الوزارات الاهتمام بالعاملين بها الذين يشاركون فى اى مسابقات محلية او قارية لأنها بداية الانطلاق الى العالمية، لأن المسئولية ليست فقط على وزارة الرياضة بل علي الجميع.

نحن فى حاجة الى ان تعمل جميع الوزارات معاً ولسنا فى حاجة لتوقيع بروتوكولات تعاون، ويجب ان تعمل الوزارات بروح الفريق الواحد وان تكون هناك خطة واضحة شاملة بعد عودة النشاط الرياضي بإذن الله تعالي.

كل الجهات التى تستطيع تقديم خدمات للرياضة حاليا أصبحت صناعة تجلب العملة الاجنبية لأنه فى حالة الفوز تحصل على جوائز مالية بالعملة الاجنبية مثل بطولات كرة القدم القارية، وكذلك احتراف اللاعبين وابرزهم محمد صلاح فخر العرب.. والاهتمام بالرياضة يجب ان يكون فى جميع المحافظات لان صعيد مصر به عناصر مميزة وفى حاجة فقط الى اكتشافها، وكذلك ريف مصر المليء بالعناصر المميزة فى جميع الالعاب.

وقانا الله واياكم الوباء والأضرار  اللهم اصرف عنا الوباء، بلطفك يا لطيف، إنك على كل شىء قدير”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shortlink:

للاشتراك في google play

الأهلي فاميلي

مجانى
عرض