أخبار عاجلهالاكثر قراءةالكرة الأفريقيةالكرة المصريةالمنتخباتميديا الأهلي

عاجل: مصدر بالجبلاية يكشف للأهلي فاميلي : حسام حسن مديرا” فنيا” لمنتخب مصر لهذه الأسباب

 كتب أحمد السايح

أكد مصدر مطلع داخل اتحاد الكرة أن حسام حسن نجم النادى الأهلي والزمالك السابق يقترب بقوة من تولى منصب المدير الفنى لمنتخب مصر الوطنى خلفا للمكسيكى خافيير آجيرى.

وأوضح المصدر أن الجنايني واللجنة المكلفة لم تري أفضل منه على الساحة بعد خروج حسن شحاته لاسباب كثيرة من أهمها  هو حالة الهيجان التى شاهدتها السوشال ميديا كما وضعت فى الحسبان أن السوشال ميديا تطالب باستحقاق حسام حسن هذه المهمة والسبب الرئيسي فى أبعاد حسام البدري من الوضع فى الحسبان أن جماهير الأهلي لن ترضى عنه مما يواجه الجبلاية لانتقادات شديدة فى حالة توليه المهمة ولم يتبقى أمامهم سوى الكابتن حسام حسن والذى توافق عليه كلا الجمهوريين بدون تعصب لما يمتلكه من شخصية قوية وفنيه رائعة…..

السيرة الذاتية لحسام حسن  كمدرب ….

لاعب الأهلي والزمالك الأسبق بدأ مشواره التدريبي في فريق المصري موسم 2007/2008، لم تستمر تجربته الأولى مع المصري سوى 11 شهرًا خاض خلالها 27 مباراة حقق الفوز في 9 مباريات وتعادل في 11 وخسر في سبعة آخرين، ولعل أبرز ماقدمه خلال تلك الفترة هي فوزه على ناديي الزمالك (2-1 موسم 2007/2008 في الجولة 23 بالدوري)، وفاز على الأهلي (2-0 في موسم 2008/09 بالجولة الثانية بالدوري).

تجربة التوأم في تلك الفترة انتهت بأزمة بعد أحداث الشغب التى شهدتها مباراة الفريق البورسعيدي ضد ولاية بجاية الجزائرية بالدور قبل النهائى لبطولة شمال أفريقيا والتى ودعها الفريق المصري ليقرر على فرج الله -رئيس المصري في ذلك الوقت- إقالة التوأم بسبب أزمة اشتباكهما مع الحكم الرابع.

رحلة أخرى خاضها التوأم إلى المصرية الاتصالات وعلى الرغم من قصر مدتها (6 أشهر) إلا أنها انتهت بهبوط الفريق إلى دوري الممتاز ب.

خاض التوأم خلال مدة الستة أشهر 9 جولات في بطولة الدوري فاز في 3 وتعادل وخسر في مثلهم لتنتهى آمال الفريق في تحسين مركز واستكمال مسيرته في بطولة الدوري الممتاز.

الولاية الأولى للزمالك

* المحطة الثالثة في مشوار العميد كانت في الزمالك (الولاية الأولى) والتي بدأت في أواخر نوفمبر 2009 واستمرت حتى يوليو 2011.

يمكن أن نطلق عليها البداية الحقيقة لمشوار حسام حسن التدريبي، فبعد رحيل المدرب الفرنسي هنري ميشيل تولى العميد المسئولية الفنية للفريق الأبيض، قاده خلال 55 مباراة في مختلف البطولات، فاز في 31، تعادل في 16، وخير في 8 آخرين.

حقق الزمالك في ذلك الموسم وصافة جدول الدوري برصيد 55 نقطة، ودع منافسات بطولة كأس مصر أمام الأهلي (3-1) في المباراة التي جمعتهما بدور الـ16، كما خرج من بطولة دوري أبطال أفريقيا في دور الـ32 أمام الأفريقي التونسي بعد الخسارة بنتيجة 5-4.

موسمين ونصف = 15 مباراة مع 3 فرق

* خلال الفترة بين أغسطس 2011 وحتى نهاية مايو 2013 تولى العميد قيادة 3 فرق في الدوري المصري، الأولى كانت مع الإسماعيلي لم تستغرق سوى شهر ونصف قاد خلالها الدراويش في مباراتين فقط ببطولة كأس مصر فاز في الأولى على تليفونات بني سويف برباعية دون رد، وخسر في الثانية أمام المقاولون العرب بنتيجة 3-1 في الدور ربع النهائي ليودع البطولة.

ثلاثة أشهر ونصف قضاها العميد بدون تدريب نادي، حتى تولى المصري (الولاية الثانية) في موسم 2011/2012، لم يمض معهم سوى 15 يومًا حتى أحداث المباراة الأشهر في تاريخ الدوري (مذبحة بورسعيد) ليتم إلغاء بطولة الدوري في ذلك الوقت.

خلال شهر فبراير 2013 بدأ العميد مشوار جديد مع مصر المقاصة في تجربة لم تختلف عن سابقيها، فقائد المنتخب الأسبق استمر 3 أشهر فقط خاض خلالها 10 مباريات مع الفريق الفيومي بواقع (فوز وحيد- تعادل في 4 مباريات- وخسارة في 5 آخرين).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shortlink:

للاشتراك في google play

الأهلي فاميلي

مجانى
عرض