أخبار عاجلهمقالاتميديا الأهلي

حسام محرز يكتب: التأخير في محاسبة الفاسدين

أن تأتي متأخرا خير من ألا تأتي أبدا.. كلام صحيح..ولكن في محاربة الفساد لا يصلح.

التأخير في محاسبة الفاسدين يعطي مزيدا من الثقة والإحساس بالقوة لدي الفاسد ويساعد في ظهور فاسدين جدد بكل الدرجات وحسب المتاح من أبواب الفساد ويزيد من حالة الاحباط وفقدان الثقة لدي الشرفاء والانسحاب من الحياة إعمالا بمبدأ مفيش فايدة فتظهر السلبية واللامبالاة تجاه كل المواقف وتزيد فرص الشائعات التى تضفي على الفاسد صفات الوصول والمساعدة والمساندة من الكبار.

كما أن تطويل البال على الفاسد تعطيه الفرصة لترتيب الأوراق وتقنين المخالفات وصنع الولاءات التى ستحميه حال حدوث اي مصيبة فيقولو عنه أروع كلمات الشرف والأمانة ويمدحون اياديه البيضاء وصفاته النبيلة ولياليه التى يقضيها منتقلا بين اضرحة الأولياء..

وربما يعتقد من بيده الأمر أن فاسدا عارفا يستطيع عمل المستحيل خير من شريف جاهل يتعثر ويمشي على الخط المستقيم.. فالزجزاج يفيد احيانا.

وهنا تهرب الكفاءات والخيرون ونظيفي اليد فتنهار المؤسسات خاصة بعد رحيل الفاسدين ويكون التفسير الخاطئ أن الدنيا خربت بعد الباشا وفين ايام الباشا كان عاملنا هيبة وقيمة والدنيا ماشية زي الفل.. فنبحث عنه مرة أخرى او من تخرج من مدرسته.

الفساد هي المؤسسة الأكثر تنظيم في بلادنا ولها مواثيق وقوانين ونظام ومستمرة في أداء رسالتها بنجاح.. تأكدوا ان القضاء عليها مستحيل لكن مواجهتها سهلة وإيقاف تكاثر اعضائها ممكن بحسن الاختيار والشفافية والاستماع الي شكوى وهمهمات الناس وعدم انتظار وقوع الفاسد بمستند او موقف او حين انتهاء دوره ومرحلته..

للأسف الشديد في كل مراحل البناء في الفترة الحالية وفي كل صورة حلوة نجد فيها أثرا من فساد او استمرارا لفاسد يقحم نفسه فيها ويقول موتوا بغيظكم وأحلى من الشرف مفيش..

أعلم أن الحرب على الفساد ليست صعبة ولكنها ليست مستحيلة.. هي البداية وسينفرط عقد الفاسدين بالمحاسبة الحقيقية الحاسمة الرادعة… نريد اجيالا مؤمنة بأن لكل مجتهد نصيب وان الحق يعلو ولا يعلى عليه.

الإعلامي: حسام محرز

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shortlink:
الأهلي فاميلي

مجانى
عرض