أخبار عاجلهالكرة الأفريقيةميديا الأهلي

مدرب ناميبيا فخور بفريقه رغم الخسارة من المغرب

كد ريكاردو مانيتي المدير الفني لمنتخب نامبيا، أن فريقه وقع في مجموعة قوية ببطولة الأمم الإفريقية، معترفا بأنهم الأقل حظا بين الفرق، ولكن عاد ليعرب عن فخره بالمستوى الذي قدمه اللاعبون على مدار التسعين دقيقة، مشيرا إلى أن الفريق يحتاج إلى عنصر الخبرة، لأن معظم اللاعبين يلعبون في الدوريات المحلية أو داخل القارة الإفريقية.
وأشار إلى أنه محبط لأنه لم ينجح في سرقة نقطة من منتخب المغرب، مؤكدا على أن فريق يستحق الحصول على نقطة بالتعادل، لولا الهدف التعادل الذي استقبله الفريق، مضيفا: “أنا كمدير فني، أنظر إلى ما لدي من إمكانات، ألعب مثل الشطرنج، البعض يسأل لماذا نلعب بطريقة دفاعية، وأنا أختار الطريقة التكتيكية المناسبة لإمكانات فريقي، وهذا لا يعني انني أحب اللعب بالطريقة الدفاعية، وسوف يكون هناك اختلاف في مباراة جنوب إفريقيا المقبلة”.
وأردف قائلا: “نحن نعرف نقاط القوة والضعف لدينا، لا يمكن أن تحضر إلى كأس الأمم الإفريقية بعد 12 عاما، ونحن في مجموعة الموت بالبطولة، وسوف نلعب دورا هاما لتحديد من سيمر إلى النهائيات المقبلة، وأنا سعيد لأنني سألعب هذا الدور، منتخب المغرب لديه رؤية متعمقة وبدلاء بنفس مستوى الأساسيين، كنت أتعجب من التغييرات لديهم قوة ومرونة كبيرة، ربما تكون النتيجة ليست كبيرة، وأعتقد أن أسود الأطلس قادر على الوصول للنهائيات، بل وحصد اللقب أيضا”.
وأنهى حديثه قائلا: “لا يزال أمامنا مباراتين، والتركيز في المعسكر والثقة أمران في غاية الأهمية، ولن نفقد الأمل والعزيمة، لأن فقدانهما سيعيدنا إلى نامبيا سريعا، كوت ديفوار مباراة صعبة وقوية، وسوف نلعب المباراة القادمة بكل جدية، لقد شاهدونا اليوم، وسوف نتابعهم في مباراة الغد، وسوف يكون لدينا تغييرات في التشكيل أو الخطة، وأعتقد أن كوت ديفوار سوف تغير أيضا، وأعتقد أنها ستكون مباراة مثيرة للاهتمام، ولن أحمل اللاعب الذي سجل الهدف في مرمانا مسئولية الهزيمة، سوف أساعده ليلعب أفضل الفترة المقبلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shortlink:

للاشتراك في google play

الأهلي فاميلي

مجانى
عرض