أخبار عاجلهالفريق الأولالكرة المصريةميديا الأهلي

حراسة المرمي تربك حسابات الاهلي قبل موقعة المصري

يختتم الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى تدريباته اليوم الأربعاء، استعدادًا لمواجهة المصرى البورسعيدى المرتقبة، المقرر لها غدا الخميس، والمؤجلة من الأسبوع الـ19 لمسابقة الدورى الممتاز.
يؤدى اللاعبون المران الأخير على ملعب التتش بالجزيرة صباحًا قبل السفر إلى السويس والمبيت بها لفرض حالة من التركيز على اللاعبين قبل اللقاء الصعب، الذى يتطلع الأهلى لحصد الثلاث نقاط واستعادة نغمة الانتصارات، بعد الخسارة الأخيرة أمام بيراميدز، فى ظل اشتعال المنافسة على قمة الدورى بين الأهلى من جهة، والزمالك وبيراميدز من جهة أخرى.
فى السياق نفسه، يواجه الجهاز الفنى أزمة فى خط الوسط وحراسة المرمى قبل اللقاء، فى ظل غياب عمرو السولية ومحمد الشناوى للإيقاف بعد الحصول على الإنذار الثالث أمام بيراميدز، إلى جانب مروان محسن مهاجم الفريق.
يأتى ذلك فى ظل عدم جاهزية حسام عاشور، الذى اكتفى بتدريبات تأهيلية فى الأيام الماضية، ومن ثم قد يضطر لاسارتى للبدء بأحمد فتحى إلى جوار حمدى فتحى رغم أن المباريات الأخيرة كشفت تراجع مستوى أحمد بشكل لافت للنظر.
الموقف فى مركز حراسة المرمى ليس أفضل حالا، فشريف إكرامى الحارس الثانى لم يكتمل شفاؤه، ومن ثم لن يجد لاسارتى أمامه سوى الحارس الثالث على لطفى لبدء اللقاء الذى يعانى الأهلى فى كل مرة يشارك فيها اللاعب، ما يزيد من صعوبة المهمة الحمراء أمام فريق سجل 39 هدفا فى الموسم الحالي.
وحرص طارق سليمان، مدرب حراس المرمى بالفريق، على عقد أكثر من جلسة مع على لتجهيزه من الناحية النفسية للقاء والتأكيد على الثقة الكاملة التى يحظى بها من جانب الجهاز الفني، وأن عليه عدم الالتفات إلى الانتقادات التى تعرض لها من جانب الجماهير، وبخاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
من جانبه، وعد سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة بالفريق، اللاعبين بصرف مكافأة مالية فى حالة الفوز على المصرى وفقا للائحة، بعد سلسلة الخصومات التى تعرضوا لها بعد الخسارة أمام صن داونز الجنوب أفريقى 5-1، وتوديع دورى أبطال أفريقيا، والهزيمة أمام بيراميدز فى الدورى التى أفقدت المارد الأحمر قمة ترتيب المسابقة.
وشدد عبدالحفيظ على ضرورة التركيز فى الملعب، وأن إدارة الأهلى لن تدخر شيئا لدعم الفريق فى هذه المرحلة الصعبة بعد الجلسة التى عقدها محمود الخطيب رئيس مجلس الإدارة.
فى سياق متصل، عقد الجهاز الفنى جلسة مع المغربى وليد أزارو مهاجم الفريق، لمعرفة أسباب تراجع مستواه بهذا الشكل خلال الفترة الأخيرة، والتى شهدت إهداره للعديد من الفرص السهلة.
ويسعى لاسارتى إلى إعادة الثقة للاعب الذى أنهى الموسم الماضى هدافا لمسابقة الدوري، ولكنه يؤدى بشكل سيئ هذا الموسم منذ أن رفضت إدارة الأهلى العرض الصينى للتعاقد معه فى فترة الانتقالات الصيفية مطلع الموسم الحالى، وهو ما جعل الكثير يربط بين الأمرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shortlink:

للاشتراك في google play

الأهلي فاميلي

مجانى
عرض