أخبار عاجلهاخبار المحترفينميديا الأهلي

حوار .. “إسلام السوداني” للأهلي فاميلي: مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة .. وتركيا محطة للإحتراف في الدوريات الخمس الكبري

حوار : أشرف عبدالناصر

 

انتشرت المواهب الكروية من اللاعبين المصريين في دول القارة العجوز ، وأصبحت هذه المواهب بمرور الوقت تكتسب العديد من الخبرات مبكرا بسبب معايشتها في دول أوروبا مما يجعلها تمتلك إمكانيات وقدرات فنية وبدنية مميزة.

وأجرى “الأهلي فاميلي” حوارا مع اللاعب “إسلام السوداني” محترف مصري بتركيا يلعب لدى صفوف نادي “تابجك سبور” عمره يناهز التسعة عشر عاما من مواليد 2000، وجاء نص الحوار على النحو الآتي:

 

كم كان عمرك عندما بدأت ممارسة كرة القدم؟

_ بدأت ممارسة كرة القدم منذ الصغر ثم انضممت إلى فريق غزل المحلة منذ 5 أعوام حتى قررت السفر إلى تركيا.

 

_ لماذا قررت الرحيل الى تركيا ،ولماذا اخترت هذه الدولة تحديدا ؟

_ شعرت بعدم تحقيق الهدف المرغوب في حالة استمراريتي بعزل المحلة وكان لدى العزيمة لخوض تجربة الاحتراف، واخترت تركيا تحديدا ، لأنني شعرت أن الفرص متوفرة فيها في العديد من الأندية وهذا ماتم بالفعل.

 

_ كيف انضممت إلى فريق ” تابجك سبور”؟

_ كان من المفترض عندما قدمت إلى تركيا الانضمام الى احد الفرق عبر وكيل لاعبين ، لكن واجهت بعض المشاكل مما جعلني أقرر الاعتماد على نفسي إلى أن حققت التواجد في تابجك سبور.

 

 

هل ترغب في الانضمام للمنتخب الأولمبي يوما ما ؟

_ بالفعل، أي لاعب مصرى يتمنى ارتداء زي المنتخب الوطني، فهو بمثابة حلم بالنسبة إلىّ، وشعور مختلف عندما تعلم أنك تمثل الملايين.

 

 

ماهي طموحاتك القادمة؟

_أود أن لعب في إحدى أندية الدوريات الخمس الكبرى، وهذا ما أسعى إليه، لأنني علمت واعلم جيدا أن بالسعي والاجتهاد يتحقق كل شئ.

 

ماهو ناديك المفضل ، ولاعبك المفضل أيضا؟

_فريقي المفضل في القارة العجوز ريال مدريد ، ولاعبي المفضل هو لوكا مودريتش وأندريس انييستا بما يتعلق بمركزي في الميدان ، لكن بشكل عام المدمر رونالدو هو لاعبي المفضل دائما وأبدا.
وعن فريقي المفضل في مصر لن أنتمي إلا لفريق غزل المحلة الذي بدأت ونشأت فيه رغم أنني تعرضت لكثير من الظلم ، لكن الكيان ليس له علاقة بالأشخاص.

 

ماهو مركزك المفضل في الملعب؟

_ أجيد اللعب في العديد من المراكز ، وكل من تولى تدريبي كان يقوم بتوظيفي في أكثر من مركز ، وكنت في منتخب مصر للناشئين أيضا ألعب في عدة مراكز ، لكنّ مركزي المفضل هو صانع ألعاب.، لأنني أستطيع جيدا إظهار امكانياتي وقدراتي الفنية في هذا المركز وهو ما يعرف بالرقم “10”.

 

في المستقبل البعيد، لو وددت إنهاء مسيرتك الكروية في إحدى الأندية المصرية، في أي نادي ترغب اللعب لديه؟

– لا أفكر في هذا الأمر ولكن ربما يحدث وهو وارد، وإن جاء هذا الوقت فمن الممكن اللعب لإحدى القطبين فهو شرف لأي لاعب اللعب لأكبر فريقين في الكرة المصرية والأفريقية بما يتعلق بالأهلى والزمالك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shortlink:

للاشتراك في google play

الأهلي فاميلي

مجانى
عرض