أخبار عاجلهأهم الأخبار العالميةميديا الأهلي

ليفربول يهدر نقطتين ثمينتين في الدوري الإنجليزي

حماده لملوم

ليفربول يهدر نقطتين ثمينتين في مسيرته بالدوري الإنجليزي وسقط في فخ التعادل السلبي مع مضيفه مانشستر يونايتد اليوم الأحد في المرحلة السابعة والعشرين من المسابقة، بمشاركة الدولي المصري محمد صلاح.

ورفع ليفربول رصيده إلى 66 نقطة لينفرد بصدارة جدول المسابقة بفارق نقطة واحدة فقط أمام مانشستر سيتي فيما رفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 52 نقطة ويتراجع للمركز الخامس.

على استاد “أولد ترافورد” بمدينة مانشستر فشل ليفربول في استغلال موجة الإصابات التي اجتاحت مانشستر يونايتد في الشوط الأول والتي اضطرت الفريق صاحب الأرض إلى إجراء ثلاثة تغييرات اضطرارية في الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي.

وتحسن أداء الفريقين في الشوط الثاني بعد أداء اتسم بالفتور والعشوائية في الشوط الأول لكن ظلت الخطورة غائبة بشكل كبير أمام المرميين إلا من فرص قليلة لكليهما ليستمر التعادل ويفقد ليفربول نقطتين ثمينتين في رحلة البحث عن استعادة لقب الدوري الإنجليزي.

لم يشهد الربع الأول من اللقاء أي فرص حقيقية سواء لمانشستر يونايتد أو ليفربول، استحواذ متبادل على الكرة دون أي خطورة.

في الدقيقة 15، حصل ليفربول على ركلة حرة مباشرة، نفذها محمد صلاح، لكن التسديدة تذهب بعيدة تماما عن مرمى مانشستر يونايتد. 

وغادر هيريرا لاعب وسط مانشستر يونايتد أرض الملعب مصابا في الدقيقة 21 من أحداث المباراة، وشارك أندرياس بيريرا بدلا منه.

وحصل ميلنر على أول بطاقة صفراء في المباراة بالدقيقة 23 من أحداث المباراة.

وفي الدقيقة 23، غادر خوان ماتا أرض الملعب في تغيير اضطراري جديد لمانشستر يونايتد، وشارك لينجارد بدلا منه.

وانتقلت الإصابات لليفربول، حيث غادر البرازيلي فيرمينو الملعب بالدقيقة 30 من أحداث المباراة بسبب الإصابة وشارك ستوريدج بدلا منه.

وسدد الفرنسي بول بوجبا كرة قوية باتجاه مرمى أليسون، لكن المدافع المميز فان دايك، يخرج الكرة ركلة ركنية في الدقيقة 37.

وانقذ اليسون مرماه من فرصة هدف محققة لمانشستر يونايتد في الدقيقة 40 من أقدام لينجارد.

وانهى مانشستر يونايتد تغييراته بالمباراة، عندما غادر “البديل” لينجارد ملعب المباراة بسبب الإصابة، وحل سانشيز بدلا منه.

وفشل البلجيكي لوكاكو في استغلال كرة عرضية متقنة، ولعب رأسية ضعيفة امسك بها أليسون بكل سهولة في الدقائق الأخيرة من المباراة.

بداية الشوط الثاني لم تشهد جديدا في المباراة، مجرد استحواذ متبادل بين الفريقين دون خطورة واضحة.

وقام يورجن كلوب في الدقيقة 79 بإخراج محمد صلاح من أرض الملعب، في ثالث التغييرات، وأشرك أوريجي بدلا منه.

الدقائق الأخيرة من المباراة شهدت ضغطا من ليفربول أملا في خطف هدف، لكن المحاولات لم تنجح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shortlink:

للاشتراك في google play

الأهلي فاميلي

مجانى
عرض