أخبار عاجلهأهم الأخبار العالميةاخبار المحترفينالكرة العالمية

ليفربول يتعرض للهزيمة الأولى له هذا الموسم أمام مانشستر سيتي

 ليفربول طعم الخسارة للمرة الاولى هذا الموسم خارج ملعبه أمام مانشستر سيتي بعد مرور 21 جولة من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز. ورغم الخسارة حافظ الريدز على صدارة جدول الترتيب بفارق 4 نقاط عن مطارده مانشستر سيتى 

افتتح اغويرو التسجيل في الدقيقة 40 من زمن الشوط الأول،ثم نجح بوبي فيرمينو من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 64، ليعود ليروي ساني ليسجل الهدف الثاني لفريقه وهدف الفوز في الدقيقة 72. 

التشكيل:

دخل يورغن كلوب مواجهة ملعب الاتحاد أمام مانشستر سيتي بتشكيل مكون من: أليسون بيكر في حراسة المرمى، أمامه ترينت أليكساندر-آرنولد، ديان لوفرين، فيرجيل فان ديك وأندرو روبرتسون، وثلاثي الوسط جيني فينالدوم، جوردن هندرسون وجيمس ميلنر وخط هجوم مكون من محمد صلاح، ساديو ماني وروبيرتو فيرمينو.

الشوط الأول

بدأ ليفربول الشوط الأول بأداء متوازن أعتمد على التأمين الدفاعي امتصاص حماس أصحاب الأرض المبكر، ثم الضغط من نصف ملعب السيتي لتشتيت هجماتهم قبل بدايتها، ومحاولة الحصول على فرصة وتسجيل هدف مباغت.

في الدقيقة 17 كاد ليفربول أن ينجح في مخططه، في أول وأخطر فرص الفريق في اللقاء، بتمريرة ساحرة من صلاح وضعت ماني في انفراد بمرمى السيتي الذي سدد كرة أرضية قوية ارتطمت بالقائم وارتدت مرة أخرى داخل منطقة الجزاء حاول مدافع السيتي جون ستونز تشتيتها فاصطدمت برأس حارس المرمى إديرسون وعادت مرة أخرى نحو المرمى ولكن صحح ستونز خطأه هذه المرة وشتت الكرة قبل أن تعبر خط المرمى. 

بعد مرور نصف ساعة من زمن الشوط الأول، أقتسم كلا الفريقين الاستحواذ على الكرة وانحصر اللعب في نص الملعب، لم يهدأ نسق اللقاء الذي أستمر سريعا بين الجانبين لكن دون أي فرص خطيرة على المرميين. 

في الدقيقة 36 تصدى أليسون لكرة خطرة من ساني ببراعة. 

نجح أغويرو في تسجيل الهدف الأول لأصحاب الأرض في الدقيقة 40. 

بعد الهدف، وفي الدقائق المتبقية من زمن الشوط الأول، كثف الريدز من الضغط على دفاعات السيتي من أجل تعديل النتيجة ولكن شكل أصحاب الأرض ستارًا دفاعيًا ليحافظ السيتي على تقدمه خلال الشوط الأول. 

الشوط الثاني 

في الدقيقة 57 أجرى كلوب التغيير الأول في صفوف ليفربول بدخول لاعب الوسط فابينيو بدلًا من جيمس ميلنر.

بعد مرور ساعة من عمر اللقاء عاود الريدز الضغط لتعديل النتيجة.

في الدقيقة 63 أقترب الريدز من تعديل النتيجة عن طريق فيرمينو الذي سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء لكن أنقذها كومباني من على خط المرمى. 

استمرت محاولات الريدز للتعديل مرة أخرى ونجح الفريق في ذلك في الدقيقة 64، من لعبة منظمة بدأت بكرة طويلة داخل منطقة الجزاء استقبلها روبرتسون بتمريرة عرضية داخل منطقة الجزاء، لينقض عليها فيرمينو هذه المرة ويسكنها الشباك مسجلًا الهدف الأول لفريقه في اللقاء.

في الدقيقة 71 نجح ليروي ساني في تسجيل هدف مانشستر سيتي الثاني ليتقدم في النتيجة لفريقه مرة أخرى  

أجرى كلوب ثاني تغييرات الفريق في الدقيقة 77 بدخول شيردان شاكيري بدلًا من ماني. 

عاد أليسون بيكر للتألق مرة أخرى وأنقذ مرمى الريدز من فرصة استقبال الهدف الثالث عندما تصدى ببراعة بأطراف أصابعه لانفراد تام بمرماه من الخطير أغويرو. 

وكاد صلاح أن يسجل هدف التعديل للريدز في الدقيقة 84 عن طريق محمد صلاح لكن الحارس إديرسون تصدى للكرة ببراعة. 

أجرى كلوب التغيير الثالث والأخير لفريقه في الدقيقة 85 بدخول دانييل ستوريدج بدلًا من فينالدوم. 

كثف الريدز من الضغط بغية إحراز هدف التعادل ولكن دفاع مانشستر سيتي كان في وضع استمات  الدفاع في الزود عن مرماه. 

في الدقيقة 89 عاود أليسون بيكر تصدياته الحاسمة بإيقاف تسديدة قوية من بيرناردو سيلفا داخل منطقة الجزاء. 

أحتسب حكم اللقاء خمس دقائق وقتًا محتسبًا بدلًا من الضائع، تحول اللقاء فيها إلى طوفان هجومي من جانب الريدز من أجل تعديل النتيجة لكن لم ينجح الفريق في تحقيق هدفه لينتهي اللقاء بالهزيمة الأولى لليفربول هذا الموسم. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shortlink:

للاشتراك في google play

الأهلي فاميلي

مجانى
عرض