أخبار عاجلهأسرة الأهليالكرة العربيةالكرة المصرية

تعّرف على تاريخ الخطيب :بعد مرور 64 عام على ميلاده

تقرير :للاهلي فاميلي عن اسطورة الكرة المصرية والعربية والافريقية مخمود الخطيب فى يوم ميلاده .

أعداد :أحمد السايح

يحتفل اليوم محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي ونجمه الأسطوري ونجم الكرة المصرية وأحسن لاعب إفريقي عام 1983 بعيد ميلاده الرابع والستين.

محمود الخطيب الذي ولد في الثلاثين من أكتوبر عام ١٩٥٤، ساهم في تحقيق العديد من البطولات محليًا وإفريقيًا، فقد ساهم مع زملائه في الفوز بعشر بطولات للدوري العام وخمس بطولات لكأس مصر.. وإفريقيًا ساهم الكابتن الخطيب في الفوز بخمسة ألقاب قارية بواقع لقبين لبطولة إفريقيا للأندية أبطال الدوري، وثلاثة ألقاب لبطولة إفريقيا للأندية أبطال الكأس.

وعلى المستوى الدولي ساهم محمود الخطيب في تأهل منتخب مصر إلى دورة الألعاب الأولمبية بموسكو 1980 والتي اعتذرت مصر عن عدم المشاركة فيها لظروف سياسية، ثم التأهل لدورة لوس أنجلوس الأولمبية وبلوغ الدور ربع النهائي فيها، كما ساهم في تتويج الفراعنة ببطولة كأس الأمم الأفريقية عام ١٩٨٦ وإعادة كأس البطولة إلى أحضان مصر بعد غياب دام ٢٧ عاما على أخر تتويج بكأس الأمم عام ١٩٥٩.

ويعد محمود الخطيب الهداف التاريخي للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي في مختلف المسابقات المحلية والقارية برصيد 155 هدفا، وكانت شباك فريق البلاستيك شاهدة على أول أهداف بيبو الرسمية بقميص الأهلي مع الفريق الأول في الخامس عشر من أكتوبر ١٩٧٢، بينما كان آخر هدف محلي أحرزه في مرمى الأولمبي يوم 13 سبتمبر 1987، وعلى المستوى الإفريقي كان أول أهداف الخطيب في مرمى مولودية العاصمة الجزائري يوم 10 يونيو 1976، بينما كان آخر أهدافه يوم 16 أكتوبر 1987 في مرمى كوتوكو الغاني وهو آخر أهدافه في الملاعب.

أنهى محمود الخطيب مسيرته في عالم الساحرة المستديرة وهو هداف الأهلي الأول بمختلف المسابقات، وأول لاعب في تاريخ الفريق يتجاوز المائة هدف في بطولة الدوري الممتاز، ولا يزال يتصدر قائمة هدافي الأهلي في بطولة الدوري العام برصيد ١٠٩ أهداف.

ويتربع محمود الخطيب على قائمة هدافي النادي الأهلي في البطولات الإفريقية برصيد ٣٧ هدفا، وظل الهداف التاريخي لبطولات الاتحاد الأفريقي للأندية على مدار ربع قرن من اعتزاله للكرة في عام ١٩٨٧ وحتى عام ٢٠١٢ بعد تجاوز مابي مبوتو لاعب مازيمبي الكونغولي لعدد أهداف أسطورة الكرة المصرية في البطولات الإفريقية للأندية.

موهبة محمود الخطيب الكروية فرضت نفسها بقوة في القارة السمراء، في ضوء ما قدمه رفقة الأهلي ومنتخب مصر ليتوج بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا عام 1983، كما تم اختياره سفيراً للنوايا الحسنة من قبل الأمم المتحدة.

سلك محمود الخطيب الجانب الإداري عقب اعتزال الكرة متدرجا في كافة المناصب الإدارية بالنادي الأهلي، فشغل مناصب عضوية مجلس إدارة النادي وأمانة الصندوق ونائبا لرئيس مجلس الإدارة، وخلال هذه الفترة كان مشرفاً على الكرة، وعضوا في لجنة الكرة بالنادي، وشغل منصب رئيس مجلس الإدارة في الثلاثين من نوفمبر 2017… كل عام وأنت بخير يا كابتن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shortlink:

للاشتراك في google play

الأهلي فاميلي

مجانى
عرض