أهم الأخبار العالميةالكرة العالمية

بعد 11 عاما.. غياب ميسي ورونالدو عن الكلاسيكو “ظاهرة كونية”

كتب:حمادة لملوم

أصبح غياب ليونيل ميسي، وكريستيانو رونالدو، «ظاهرة كونية» تحدث للمرة الأولى منذ 11 عاما، بإقامة «كلاسيكو الأرض»، بدون الثنائي أو أحدهما.

ويستعد برشلونة لاستضافة ريال مدريد، يوم الأحد القادم، على ملعب «كامب نو» لحساب منافسات الجولة العاشرة من الدوري الإسباني، دون خدمات نجمي كوكب كرة القدم رونالدو وميسي.

ويغيب ميسي عن صفوف برشلونة بداعي الإصابة التي تعرض لها بكسر في ذراعه الأيمن، يوم السبت الماضي خلال مشاركته أمام إشبيلية في بطولة الدوري الإسباني.

على الجهة الأخرى، يغيب رونالدو عن ريال مدريد، بعد رحيله عن صفوف الفريق الصيف الماضي، وانتقاله إلى يوفنتوس الإيطالي.

ولم يتخلف رونالدو خلال مسيرته مع ريال مدريد عن «الكلاسيكو» سوى مرة واحدة فقط، وتحديدا خلال شهر أغسطس من عام 2017 في إياب كأس السوبر الإسباني بسبب الإيقاف بعدما تعرض للطرد في مواجهة الذهاب، بينما ظل ميسي حاضرا على مدار 11 عاماً.

كان شهر ديسمبر من عام 2007 شاهد على آخر «كلاسيكو» دون مشاركة رونالدو وميسي، حينما استضاف برشلونة نظيره ريال مدريد، على ملعب «كامب نو».

رونالدو لم يكن حينها قد التحق بصفوف المرينجي، حيث كان لايزال لاعبا ضمن صفوف فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، أما ميسي فلم يكن قد فرض نفسه كعنصر أساسي ضمن الخيارات التكتيكية للمدرب الهولندي فرانك ريكارد، الذي كان يفضل الاعتماد على البرازيلي رونالدينيو والكاميروني صامويل إيتو والإسباني أندريس إنييستا.

ويعتبر ميسي هو الهداف التاريخي للكلاسيكو برصيد 26 هدفا آخرها في مباراة الدور الثاني للموسم الماضي باللقاء الذي انتهى بالتعادل بهدفين، كما أن رونالدو يتقاسم صدارة هدافي الفريق الملكي في الكلاسيكو مع «ألفريد ديستيفانو» برصيد 18 هدفا أخرها في الكلاسيكو الماضي على ملعب «كامب نو».

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shortlink:

للاشتراك في google play

الأهلي فاميلي

مجانى
عرض