أخبار عاجلهأسرة الأهليميديا الأهلي

عااجل :وفاة مايسترو الاهلي بعد صراع طويل مع المرض وتحقيق البطولات

تتقدم أسرة شركة وموقع الاهلي فاميلي وجميع العاملين بيها بخالص العزاء لوفاة مايسترو الاهلي الكابتن صفوت عبد الحليم منذ قليل  بعد صراع طويل مع المرض ..

نبذه عن تاريخ الراحل..

يٌعد صفوت عبد الحليم أحد رموز النادى الأهلى فترة الستينيات والسبعينيات، بدأت مسرته فى القلعة الحمراء، ولد صفوت عبد الحليم عام 1951 بمنطقة الشرابية، وبدأ ممارسة الكرة فى ناشئى النادى الأهلى، وكان عمره 11 عاما، وتدرج فى صفوف الناشئين حتى تم تصعيده للفريق الأول فى الـ17 من عمره.

وعلى مدار 10 سنوات بالقلعة الحمراء، حقق 9 بطولات منها 7 دورى و2 كأس، حصل المايسترو الصغير كما لقبته الجماهير على لقب أفضل لاعب فى مصر مرتين، الأولى 1972 والثانية 1978 طوال مسيرته فى الملاعب لم يحصل سوى على إنذار واحد أمام الاتحاد السكندرى بعد اعتراضه على احتساب هدف للخصم من لمسة يد لاعب الفريق السكندرى، وبعد حصوله على الإنذار منحه عزت أبو الروس، مدير الكرة بالفريق الأحمر وقتها، مكافأة خاصة قدرها 50 جنيها، لأنه أدى مباراة رائعة وتفوق على نفسه خلالها.

اعتزل لاعب الأهلى قبل أن يكمل عامه الثلاثين بعد الإصابة التى لحقت به، وتم إقامة مهرجان اعتزال بالأهلى تكريما له، اتجه بعدها إلى مجال التدريب.

لم يضع طوال تاريخه أى ركلة يسددها فى المباريات، ورفض التصدى لتسديد ركلات الجزاء بعد ذلك بسبب خلافه مع هيديكوتى، المدير الفنى للفريق فى فترة السبعينيات، والسر فى ذلك أن الخواجة كان يطلب من اللاعب تسديد الركلات بقوة بينما هو يريد أن يسددها بهدوء، وذات مرة دخل صفوت قال للمدرب “المهم هو تسجيل الهدف من ركلة وليس كيفية تسديدها”، وكانت النتيجة توقف اللاعب عن تسديد ركلات الجزاء.

وظل عبد الحليم فى مجال التدريب بالقلعة الحمراء طوال 15عاما، ثم نال منه المرض وظل طريحا للفراش.حتي توفي منذ قليل نجم الاهلي 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shortlink:

للاشتراك في google play

الأهلي فاميلي

مجانى
عرض