أخبار عاجلهالكرة العالميةميديا الأهلي

تيري مكديرموت يستدعي ذكريات روما الاستثنائية

دائماً ما يمتلك ليفربول لحظات استثنائية على ملعب الأولمبيكو الذي شهد تتويج الفريق بأول ألقابه الأوروبية عام 1977.

عقب الفوز بلقب الدوري موسم 1976-1977، وخسارة الكأس في النهائي أمام مانشستر يونايتد، طار الفريق لإيطاليا لمواجهة بوروسيا مونشنغلادباخ في نهائي بطولة أوروبا.

الرجل الذي افتتح التسجيل للريدز هو تيري مكديرموت، يتحدث لنا عن الليلة الرائعة. وقال مكديرموت لموقع ليفربول: “كان أهم هدف سجلته كونه اللقب الأوروبي الأول الذي نحققه. هذا الهدف سيظل يحمل لي ذكرى استثنائية”.

“النهائي أمام مونشنجلادباخ كان ليلة استثنائية. أتذكر أنها كانت المباراة الأخيرة لكيفن كيغان بالقيمص الأحمر. بيرتي فوجتس لاعب المنافس كان لاعباً رائعاً وكان يتولى مراقبة كيجن كظله”.

“في كرة الهدف نجح كيغان في إبعاد بيرتي عن منطقة الجزاء متسبباً في ثغرة قمت باستغلالها لإحراز الهدف. حارسهم وولفجانج كنيب كان ضخماً للغاية كان يركض تجاهي. قمت بضرب الكرة سريعاً ومن حسن حظي وجدت طريقها للشباك”.

وعن مواجهة روما اليوم الأربعاء، أضاف مكديرموت: “أثق في أننا سنصل للنهائي. إذا خضنا المباراة مثلما فعلنا الأسبوع الماضي، سنصل لكييف”.

“مشاهدة ليفربول يعود إلى روما تعيد لي العديد من الذكريات العظيمة. لا أطيق الانتظار. ستكون مباراة صعبة بدون شك، لكنني أثق في أن اللاعبين قادرين على جعلنا فخورين مثلما فعلنا نحن في عام 1977

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shortlink:

للاشتراك في google play

الأهلي فاميلي

مجانى
عرض