أخبار عاجلهاخبار المحترفينالكرة العالميةميديا الأهلي

صلاح: أحببـت وقتي في روما ولكنني أرغب في الفوز اليوم

لا يسع محمد صلاح الانتظار حتى يقابل زملاءه القدامى عندما يواجه ليفربول فريقه القديم أي آس روما في نصف نهائي دوري الأبطال.

قضى صاحب ال 25 عاماً موسمين في العاصمة الإيطالية قبل أن ينتقل إلى آنفيلد. وينتظر محمد صلاح لقاء عاطفي مع زملائه، حيث يبحث كل فريق عن حجز مقعد في نهائي دوري الأبطال.

الرجل المصري يتطلع لهذه المواجهة ولكنه يؤكد أن مشاعره لن تؤثر على رغبته في العبور للدور القادم عندما قال: “لقد لعبت في روما لمدة عامين وأمضيت وقتاً رائعاً مع النادي والجماهير. لقد لعبت بكل ما أوتيت من قوة من أجلهم والآن يجب أن ألعب أمامهم”.

“نحن نتواصل سوياً باستمرار كلاعبين – نحن أصدقاء جيدون. أنا متحمس للغاية لأذهب إلى هناك لأنني أحب الجماهير وهم يحبـونني – هناك أمور أكثر من العواطف”.

“أتمنى أن نحقق الفوز ولكنني أتمنى لهم حظاً سعيداً”.

يفصل صلاح ثلاث مباريات عن رفع لقب البطولة الأوروبية الأعرق والجناح المصري يضع ذلك في حسبانه، حيث قال: “إنه لأمر رائع أن تفوز بلقب دوري الأبطال مع نادي مثل ليفربول. هذا أمر مختلف لنا كلاعبين وللمدينة وللجماهير ولكل شخص. أنا متأكد أننا سوف نقاتل من أجل هذا بنسبة 100%

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shortlink:

للاشتراك في google play

الأهلي فاميلي

مجانى
عرض