أخبار عاجلهأسرة الأهليالأهلي زمان

أعرف لماذ لقب النادى الاهلى بنادى الوطنية :قصص :تاريخ:حكايات:مواقف:

مواقف وطنية في تاريخ النادي الاهلي

الأهلي منذ نشأته وهو يثبت بأنه قلعة من قلاع الوطنية والنضال في مصر
في كل مناسبة وطنية كان النادي الأهلي سباقاً، وفي صدر الهيئات المساهمة في كل معركة وطنية وكان له أبطال وشهداء
فى معظم هذه الاحداث واهمها ثوره 1919 والمجهود الحربى 1965 فى بورسعيد العدوان الثلاثى ومعركه الفالوجا وحرب 1948
مساهمه الجهد والمال والاستشهاد من اجل الوطن وتحرير فلسطين
رحم الله شهداء الاهلى  على مر العصور فى كل الثورات والحروب ..
حرب 1948
وقد شارك الأهلي في كل معارك مصر الوطنية وحروبها. فعندما قامت الجيوش العربية لتخوض حرب فلسطين عام 1948 كان شباب النادي في طليعة المتطوعين الذين لبوا نداء الوطن وشاركوا في الحرب كفدائيين وقد سقط منهم الشهداء والجرحى. فقررت الجمعية العمومية للنادي عمل لوحة تذكارية للاعضاء الذين استشهدوا في هذه الحرب.
حيث حول النادى لثكنة للجنود و لمركز تدريب حتى يزيل ابناء مصر عدوان العصابات اليهودية عن فلسطين
وفي 29/1/1949.. قررت الجمعية العمومية للنادي عمل لوحة تذكارية لأعضاء النادي الأهلي الذي استشهدوا في حرب فلسطين، إضافة إلي التبرع بقيمة مائة ورقة يانصيب لإغاثة لاجئي نفس الحرب.
أيام العدوان الثلاثي 1956
وقف الأهلي النادي الوطني بجانب بورسعيد
1_ فرض التدريب العسكري علي الأعضاء والجماهير
2_أقامه مباراة لصالح بورسعيد بين الأهلي والزمالك
3_وقوف جمهور الأهلي ولاعبي الأهلي دقيقه حداد علي شهداء بورسعيد فى هذه المباراه
4_أمتلئ الملعب عن أخره بالجماهير وحضور نائب الرئيس
5_ سقوط شهداء من الجماهير والأعضاء في بورسعيد في
1956
((بالتفاصيل ))
اما في 27/4/1953 قررت الجمعية العمومية للنادي إنشاء مراكز تدريب عسكري وتبة لضرب النار خلف مدرجات التالتة شمال لتدريبب الفدائيين، ودفعت المواقف الوطنية للقلعة الحمراء جمال عبدالناصر رئيس الدولة وقتها لقبول رئاسة شرفية للنادي، إضافة إلي قبول أعضاء مجلس قيادة الثورة عضوية شرفية للنادي إعترافاً بوطنية النادي الأهلي.
وحين وقع العدوان الثلاثي علي مصر عام 1956، تحولت ملاعب الأهلي إلي مراكز تدريب لأفراد المقاومة الشعبية، لتجتمع الجمعية العمومية لإصدار عدة قرارات تاريخية:-
1/الموافقة علي تدريب موظفي النادي أسوة بالأعضاء والسماح لهم بالإشتراك في معسكر التدريب بملعب المعلمين.
2/إيقاف النشاط الرياضي ليتفرغ الأعضاء للدفاع عن الوطن.
3/فتح باب التبراع لشهداء بورسعيد، وإقامة مباراة كرة بين الأهلي والزمالك في 23/11/1956 لتخصص إيرادها لصالح ضحايا العدوان في المدينة الساحلية.
أيام حرب يونيو 1967
كان هذا عنوان جريدة الأهرام   ((شباب الاهلى مستعد للمعركه ))
يوم 5أغسطس 1967 عندما بدأ النادي تدريب أعضائه عسكريا
وفتح باب التطوع وتقدم
544شاب لحمل السلاح
حين وقع العدوان الصهيوني علي مصر في يونيو 1967، كان الأهلي رائداً في تنفيذ المشروع الذي أعدته وزارة الشباب لإعداد شباب الأندية الرياضية للمعركة
فى يوم 11 أكتوبر عام 1967 اتخذ مجلس إدارة الأهلى القرارات الآتية:ـ « فرض التدريب العسكرى على جميع الأعضاء الرياضيين بالنادى وضرورة تطـوعهم فى أعمال المقـاومة الشعبية التى تتولاهـا الجـهات المسـئولة فى البلاد ، وإن كل عضـو رياضى يتخـلف عن هذا الواجـب الوطنى يشطب اسمـه من عضوية النادى .
ـ وكذلك الا^نسات من حيث ضرورة تطوعهن فى أعمال التمريض وغيرها من الأعمال التى يمكن أن يقمن بها فى هذه المناسبة الوطنية وذلك بالنسبة للعضوات الرياضيات من سن 20 سنة إلى 40 سنة .
ـ جمع تبرعات باسم النادى من أعضاء النادى وجمهور المشجعين لصالح المجهود الحربى ، والاتصال بالجهات المسئولة لتنظيم هذه العملية »
وفي الخامس من أغسطس 1967 بدأ الدرس الأول للفوج الأول من أعضاء النادي -رياضيين وغير رياضيين- وكان يضم هذا الفوج 300 عضواً تترواح أعمارهم من 20 سنوات إلي 35 سنة وقد شملت الدروس تمرينات “لياقة بدنية – سباحة – الدفاع والإشتباك – الضربات المعجزة للخصم – التخلص من القبضات و الحفاظ علي الأسري – إستعمال العصا والسكين والخنجر في الدفاع عن النفس – الموانع وضرب النار – وأساليب مختلفة في القتال الفردي”
واستمر كل تدريب لمدة اسبوعين وكان أبرز من شارك فيه من نجوم الفريق :”السايس – ظاظا – سعد أبو النور – محرم الراغب – فكري محمد علي – عبدالعزيز صالح وغيرهم” 
قبل وقوع العدوان الصهيوني علي مصر، اعتمد مجلس إدارة النادي مشروعاً للدفاع المدني وأعلن فتح باب التطوع لأعضائه وأسندت عملية الإشراف علي هذا المشروع وقتها إلي بطل ألعاب القوي وعضو النادي محمود سامي
كما أصدر المجلس قراراً بتفويض أمين صندوق النادي في صرف أي مبالغ تتطلبها أعمال المقاومة الشعبية بالإضافة إلي وضع جميع إمكانيات النادي في خدمة المقاومة.
وبمجرد فتح باب التطوع تقدم من بين أعضاء النادي الأهلي 544 شاباً متحمساً لحمل السلاح والدفاع عن وطنه
حرب 1973
ومارس الأهلى دوره الوطنى ، خلال حرب أكتوبر المجيدة ، بما يمكن أن يقدمه ، وعندما طلب من أعضاء النادى التبرع بالدم فى بداية المعركة ، تقدم ثمانية ا^لاف عضو فى 24 ساعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shortlink:

للاشتراك في google play

الأهلي فاميلي

مجانى
عرض