المنتخبات

مكاسب الفراعنة رغم السقوط أمام البرتغال واليونان فى معسكر سويسرا.. كوبر يطمئن على حراسة المرمى..

رغم هزيمة منتخب مصر فى مباراتي اليونان والبرتغال، اللتين خاضهما الفراعنة بمعسكر سويسرا استعداداً لمونديال روسيا، إلا أن هذا لم يمنع المكاسب التى حققها منتخب مصر فى مباراتى البرتغال وسويسرا اللتين انتهيتا بخسارة الفراعنة (1_2) و(1_صفر) على التوالى، ويلقى “اليوم السابع” الضوء على أهم هذه المكاسب فى السطور التالية:

حراسة المرمى  

اطمأن الجهاز الفنى للفراعنة، بقيادة هيكتور كوبر، على حراس المنتخب وتحديداً محمد الشناوى حارس الأهلى ومحمد عواد حارس الإسماعيلى، بعدما حصل الأول على فرصة فى مباراة البرتغال وظهر بمستوى طيب، ونفس الأمر بالنسبة لمحمد عواد الذى شارك أساسياً فى مباراة اليونان.

واستقر الخواجة على ضم الثنائى عصام الحضرى حارس مرمى التعاون السعودى وأحمد الشناوى حارس الزمالك لقائمة المونديال النهائية، التى سيتم إرسالها بشكل نهائى يوم 4 يونيو المقبل، فيما يفاضل الجهاز الفنى بين الثلاثى محمد الشناوى ومحمد عواد وشريف إكرامى حتى آخر موعد لإرسال القائمة التى ستضم 3 حراس فقط.

منافسة الكبار

الجهاز الفنى للفراعنة بات على يقين أيضاً بأنه قادر على مواجهة الكبار، وأن لاعبى المنتخب لا يخشون المنتخبات الكبيرة التى سيواجهها فى كأس العالم، وهو ما ظهر جلياً فى مباراة منتخب البرتغال الذى يضم أفضل لاعب فى العالم كريستيانو رونالدو، ومع ذلك نجح المنتخب فى التقدم عليه بهدف حتى الدقائق الأخيرة قبل أن يحسم رونالدو نتيجة المباراة لصالح برازيل أوروبا.

عودة مروان محسن

ظهر مروان محسن بشكل جيد، رغم عدم تسجيله للأهداف، خاصة أنه عائد من إصابة طويلة فى الرباط الصليبى غاب بسببها عن الملاعب لمدة عام تقريباً، ويرى الجهاز الفنى للمنتخب بقيادة كوبر أن مهاجم الأهلى سيكون مؤثرا فى خط هجوم الفراعنة فى المرحلة المقبلة.

عبد الله السعيد “مُتماسك”

ربما يكون عبد الله السعيد، لاعب الأهلي، واحداً من اللاعبين الذين أثاروا لغطا وجدلا خلال الفترة الماضية، بسبب توقيعه للزمالك قبل أن يُجدد للأهلي، وخشى الكثيرون أن ينخفض مستواه بسبب تلك الأزمة، لكنه ظهر مُتماسكا للغاية فى المباراتين، وهو ما يُعد أحد أهم مكاسب المعسكر السويسرى.

الأجواء الأوروبية

خاض المنتخب مباراتين أمام منتخبين أوربيين لأول مرة فى عهد هيكتور كوبر، وسط أجواء أوروبية بنسبة 100% من حيث الانخفاض الشديد فى درجات الحرارة وتساقط الثلوج والأمطار بكثافة، وهو ما يتناسب مع الأجواء فى روسيا التى تستضيف كأس العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shortlink:

للاشتراك في google play

الأهلي فاميلي

مجانى
عرض